Please follow this link.

نقش الحناء في حفلات الزفاف العربية.

ok

نقش الحناء في حفلات الزفاف العربية.


نقش الحناء في حفلات الزفاف واحدة من اكثر المناسبات اهمية والتي تستخدم الحناء فيها في حفلات الزفاف. ولا تزال الليلة التي تسبق يوم الزفاف تسمى ليلة الحناءمند قديم الزمان وحتى وقتنا هدا. حيث يتم دهان اجزاء من جسم العريس وجسم العروسة - غالبا الايدي والارجل - في هده الليلة بالحناء. هدا باستتثناء بعض المجتمعات المحدودة هي من تركت هده العادة. وكان مالوفا ان يقوم العريس بتوزيع الحناء على العروسة واقاربها من النساء. كنا ان هناك عادة اخرى وهي ان والدتي العريس والعروسة تقومان بنثر قليل من مسحوق الحناء  على راحتي يدي العروسين ودلك قبل ان تبدا التصميمات الاخرى. وبعد دلك تعطى الفرصة كاملة للنساء من اعضاء الاسرتين ليتعارفن على بعضهن البعض ثم يقمن بوضع الحناء على المناطق التي يفضلنها من اجسادهن. وقد كانت هناك حكاية شهيرة تقول : ان العروسة لا تتعرض لاي عمل من اعمال البيت الا بعد ان ينتهي اثر الحناء من يدها.
يد العروس وقد دهنت بالحناء بلون داكن حتى تكون  اكثر قربا من قلب والدة زوجها.....
واثناء الشهر الاول   بعد الزواج تقوم خادمة بكافة اشغال البيت بما فيها الدخول مع الزوجة الى الحمام حتى لا تضطر الزوجة الى استخدام يدها. ولعل دا كان يعطيها وقتا كافيا لمعرفة افراد اسرتها الجديدة والجلوس معهم لفترات طويلة. ومن الروايات الاخرى الشهيرة انه كلما كانت الحناء داكنة في يد العروسة احبتها والدة العريس بصورة اكبر ودلك لان العروس كانت تدهب بعد الزواج مباشرة لتعيش مع زوجها في بيت اسرته. وكانت الحناء تنفد بواسطة خلة  اسنان -العود الرفيع الدي يتخلل الاسنان لتنظيفها-  وهدا ماكان يعطيها صعوبة بالغة بالاضافة الى طول الوقت الدي يتجاوزالاربع وعشرين ساعة عمل..هدا الى جانب تحلي الزوجة بالصبر حتى تتحمل هدا العناء.
وكان الهدف من كل هدا الاجهاد هو كشف قدرة العروس على التحمل وكدلك تعويدها على الصبر. وهدا ما يشير الى مدى امكانية تعايشها مع الاخرين لاطول فترة ممكنة. وحتى وقتنا الحاضر فانه في العديد من القرى تقضي العروس وقتا طويلا مع حماتها قبل الزواج حتى يحدث التجانس بين طباعها وبين طباع الاسرة الجيدة وخاصة ام الزوج. وهناك عادة اخرى شائعة وهي اخفاء الحروف الاولى من اسم الزوج في تصميمات الحناء. وفي ليلة الزفاف تطلب العروس من زوجها اكتشاف هده الحروف. فادا نجح فان هدا يعني انه سوف يصبح شريك حياتها المسيطر في البيت. اما ادا فشل فان الزوجة ستكون هي الحاكمة في البيت... ومن الطبيعي ازاء هده المعتقدات ان تحاول المصممات من النساء ان تتفنن في اخفاء هده الحروف الاولى في رسوماتهن بالحناء.
وفي بعض الاقاليم الهندية مثل البنجاب يقوم العريس بتغطية يده بالحناء ثم يطبع بصمة كف يده على حائط منزله كتدكار لهدا الحادث الخاص. ويعتبر دلك رمزا لكونه سوف يصبح رجلا. وهناك بعض العائلات تحتفظ بدلك لاطول فترة ممكنة. ان جلسات الحناء في الهند ببهجتها واحتفالاتها ينظر اليها على انها دات تكريم خاص لدرجة ان الارملة لا يمكن ان تلمس الحناء في بقية حياتها لانها لا يمكن حسب معتقدات بلاد الهند ان تفرح بعد وفاة زوجها. كما انهن  - على حد معتقداتهن - يعتبرن ان وجود هده الارملة في مجلس الحناء وتبادلها النظرات مع العروس ليس فال حسنا على العروس....وهدا امعان في تكريم هده الحفلات الخاصة.
وكما هو الحال في حفلات الزواج فان هناك العديد من الاحداث والمناسبات الخاصة التي تحدث خلال حياة المراة والتي تعد بداية جديدة وتستحق الاحتفال بها. مثل احتفالات المولود او - ما يسمى العقيقة او السبوع بالمغرب - الجديد واعياد الميلاد والتي تقوم النساء في بعض البلاد بدهان ايديها وارجلها بالحناء كرمز للاحتفالية بهده المناسبات السعيدة والمميزة.
وتقوم بعض النساء باستخدام الالوان في اعمال الزينة الخاصة بهن - استخدامات الماكياج والتزيين - بالاضافة الى نقش الحناء. جميع الالوان لها معاني رمزية تؤمن بها النساء الهنديات من باب التفاؤل وكدا التشاؤم - الدي لا نؤيده- فاللون الاحمر:  ناري. واللون البرتقالي : يمثل الشمس المشرقة. ولون المغرة الصفراء : دموي . واللون القرنفلي : يدل على الارض.
وهناك بعض النساء يصبغن  مفاصلهن  بالاحمر البراق كاشارة لكونهن متزوجات حتى لا يطمع الرجال فيهن. وكدا يتم دهان وجوه الزوجات بالاحمر والابيض لكي تكتسب وجوههن جمالا اضافيا. وتضع الامهات بعض السناج الاسود حول اعين اطفالهن كوقاية من الحسد والاعين الشريرة  - وهدا بالطبع يخالف المعتقدات الاسلامية التي تنهي عن دلك وتطالبنا بالتسلح بالقران الكريم واياته الواقية من الحسد والعين الضارة -.
 وقد كانت التصاميم الرمزية في الحضارات القديمة دات اهمية قصوى. وكانت الحناء احدى لغات التعبير عنه. التصاميم المرسومة بالحناء في بعض البلدان مثل الهند وباكستان كانت معقدة جدا وصعبة التعلم. ومن بين النمادج التي كانت شائعة في دلك الوقت ي رسومات البيسلي - الانسجة الصوفية - مع عمل خطوط تكرارية كثيرة وعمل ملء بسيط في المناطق الواسعة.

خلاصة القول ان دهان او نقش الحناء يعتبر من الاعمال التدكارية للتصميمات الصناعية وبخاصة فيبعض مناطق العالم.

بعض الفيديوهات والصور الخاصة بالحناء















   
مشاركة
مواضيع مقترحة

هناك تعليق واحد:

جميع الحقوق محفوظة لــ الحناء العالمية.henna word