Please follow this link.

خطر كورونا على اصحاب السمنة "دراسة طبية جديدة"

ok

خطر كورونا على اصحاب السمنة "دراسة طبية جديدة"

 خطر كورونا على اصحاب السمنة "دراسة طبية جديدة"

تعريف فيروسات كورونا

فيروس كورونا هو نوع من الفيروسات الشائعة التي تسبب العدوى في أنفك أو الجيوب الأنفية أو الحلق العلوي، معظم الفيروسات التاجية ليست خطيرة، لكن بعض أنواعها خطيرة،

رغم ذلك توفي أكثر من 475 شخصا بسبب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) أو كورونا، الذي ظهر لأول مرة في عام 2012 في المملكة العربية السعودية، ثم في بلدان أخرى في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوروبا.

فيروسات كورونا هي مجموعة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تُصيب الحيوانات والبشر على حد سواء، حيث تسبب أمراض الجهاز التنفسي، سواء التي تكون خفيفة مثل نزلات البرد أو شديدة مثل الالتهاب الرئوي.

ونادرًا ما تصيب فيروسات كورونا الحيوانية البشر ثم تنتشر بينهم. وقد نتذكر مرض سارس SARS (المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة) الذي انتشر في الفترة بين 2002-2003، والذي يعد مثالاً على أحد فيروسات كورونا الذي انتقل من الحيوانات إلى البشر.

وقد ظهرت في الشرق الأوسط في عام 2012 سلالة أخرى بارزة حديثة من فيروسات كورونا تسمى MERS (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية)، ويقول العلماء إنها انتقلت في البداية من جمل إلى إنسان.

اسباب فيروس كورونا

ذكر العلماء الكثير من الاسباب للاصابة بالفيروس التاجي واكبر سبب للإصابة بفيروسات كورونا هو أنها تنتشر عبر الهواء، وبالتالي تصاب بها عن طريق السعال أو العطس، أو عن طريق الاتصال الشخصي الوثيق مع مصاب آخر بالفيروس.

ومن أسباب العدوى أيضا عدم النظافة لاسيما نظافة اليدين، لذا قد تكون قادرا على تقليل خطر العدوى عن طريق غسل يديك دائما بالماء والصابون، وعدم لمس عينيك أو أنفك أو فمك، وتجنب الاتصال الوثيق بالأشخاص المرضى.

تعريف السمنة

السمنة هي داء مزمن و خطر و ليست أمرا سهلا. تعرف السمنة بوجود كمية زائدة من الدهون في الجسم، وهي أكبر من كونها مشكلة جمالية، إنها تزيد خطر إصابتك بالأمراض و المشاكل الصحية مثل أمراض القلب، السكري وارتفاع ضغط الدم.

كونك مفرط السمنة يعني ارتفاع نسبة إصابتك بالمشاكل الصحية المتعلقة بالوزن. الجيد في الأمر أن حتى خسارة الوزن البسيطة ممكن أن تحسن و تقي من المشاكل الصحية المرتبطة بزيادته. تستطيع عادة إنقاص وزنك من خلال تغيير حميتك وسلوكك، وزيادة نشاطك الجسدي والحركي.

اسباب السمنة

تُوجَد العديد من العوامل المُسبِّبة للإصابة بالسُّمنة، وزيادة الوزن، ومن أهمّ هذه المُسبّبات ما يلي :

الوراثة.

الاطعمة المصنعة.

ادمان الطعام وعدم مقاومته.

خلل في الانسولين.

بعض الادوية.

الاكثارمن تناول السكر.

نقص الرياضة والنشاط البدني.

قلة النوم وكثرة السهر في الليل.

علاقة كورونا بالسمنة.

أوضحت دراسة حديثة أن أصحاب الوزن الزائد قد يكونوا في خطر أكبر مقارنة مع نظرائهم، في حال إصابتهم بفيروس كورونا، الأمر الذي قد يهدد حياتهم على نحو كبير.


وربطت الدراسة بين الوزن الزائد ومضاعفات الإصابة بفيروس كورونا، بعد أن تمت دراسة بيانات أكثر من 10 /100 مريض بالفيروس في جميع أنحاء العالم، حسبما ذكرت الصحف العالمية.

ووفقا لسكاي نيوز درس علماء بريطانيون من جامعات أدنبرة وليفربول وإمبريال كوليدج - لندن عينات من 177 مستشفى في جميع انكلترى، لتحديد العلاقة بين الإصابة بكورونا وبعض العوامل، مثل العمر أو الجنس أو الظروف الصحية.

وقالت المنظمة أن المصاب الذي يعاني من السمنة، يمثل تحديا أكبر لمراكز الرعاية الصحية من المصاب العادي، وذلك لأن عملية تزويده بجهاز التنفس الاصطناعي أكثر صعوبة من الشخص الصحي بدنيا. أكدت الدراسة كذلك أن البدناء معرضون لدخول العناية المركزة بنسبة 74%، وأن احتمالية الوفاة بسبب الفيروس تزيد بينهم بنسبة 48% مقارنة بغيرهم.

وتلعب السمنة دورا عميقا في خطر الوفاة من “كوفيد-19″، لا سيما في المرضى الذكور والسكان الأصغر سنا، وفقا للباحثين في الدراسة تحت عنوان  Annals of Internal Medicine″.

وكان الارتباط مستقلا عن الأمراض المصاحبة الأخرى المتعلقة بالسمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض الرئة أو الكلى المزمنة وفشل القلب واحتشاء عضلة القلب، وهي عوامل خطر للنتائج السيئة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

ووجدت دراسة حديثة من كلية الصحة العامة بجامعة ميشيغان. أن البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة والذين يصابون بالأنفلوانزا أو الفيروس التاجي. ليسوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات شديدة فحسب، بل يظلون معديين لفترة أطول، ما يعني أن السمنة مرتبطة بزيادة خطر انتقال الأنفلوانزا.

مثال مدينة نيو اورلينز الامريكية

وجرى الاستشهاد بالسمنة كتفسير محتمل لمعدلات وفاة أعلى من المعدل الفردي للفيروس التاجبي للفرد في مدينة نيو أورلينز، في حين كشف تقرير مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن 6% من مرضى الفيروس التاجي. الذين يعانون من الظروف الحالية يموتون بسبب الفيروس، وكشفت وزارة الصحة في لويزيانا أن 97% من مرضى الفيروس التاجي الذين توفوا لديهم حالة موجودة مسبقًا.

خلاصة

خلاصة القول وجد الباحثون أن المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة. كانوا أكثر عرضة للوفاة بأربع مرات بسبب فيروس كورونا الجديد، وأن أولئك الذين يعانون من السمنة الشديدة كانوا أكثرعرضة بنسبة 3 مرات تقريبا للوفاة بـ”كوفيد-19″، مقارنة بأولئك الذين لديهم نطاق وزن طبيعي.

وقال الباحثون إن هذه الدراسة ستساعد الأطباء على تحديد من هم في مستوى عالي الخطورة للوفاة من “كوفيد-19” ويمكنهم بعد ذلك تنفيذ خطط العلاج المناسبة والتدخلات لتعديل هذا الخطر وفقا للدراسة ″Annals of Internal Medicine″



مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ الحناء العالمية.henna word